بحث متقدم

أنظمة ودراسات إدارية: المساجد الكبيرة  
الكاتب : أمانة الجمعية
بتاريخ: 2005/1/27
عدد مرات القراءة 1937
الحجم 6.25 KB
تحظير للطباعة أخبر صديقك
 

أولاً - الإيجابيات : يتوقع ما يلي :ـ

1 ـ رفع مستوى الأداء الإداري من خلال زيادة الإشراف وتفعيله ، وذلك لوجود مشرف علمي دائم منتقى وفق مزايا عالية في كل مسجد ، وبالتالي زيادة الإنتاج .

2 ـ رفع مستوى الأداء الإداري للحلقات ( ضبط الدوام ـ المتابعة مع أولياء الأمور ) لوجود إداري متفرغ ( مراقب دوام ) . .

3 ـ إحياء روح التنافس بين الأحياء عن طريق المساجد الكبيرة .

4 ـ إحياء رسالة المسجد من خلال التعليم والتوجيه للعدد الكبير .

5 ـ سهولة إقامة الأنشطة والدورات المتخصصة ( للطلاب والمعلمين ) .

6 ـ إفادة كافة شرائح المجتمع ( طلاب ، عمال ، …) .

7 ـ تقسيم الطلاب على حلقات متجانسة حسب مراحلهم العمرية ( إبدائي، متوسط ثانوي عمال ، كبار السن ) .

8 ـ تعريف أهل الحي بعضهم لبعض من خلال ارتيادهم لمسجد كبير أثناء إحضار الأبناء أو انصرافهم أو حضور مناسبات المسجد .

9 ـ وجود دعم من بعض الأئمة وأهل الحي .


ثانياً - السلبيات :

1 ـ عدم إمكانية التنفيذ في القرى أو المدن الصغيرة .

2 ـ حدوث ضوضاء أو مشاغبة لكثرة العدد خاصة عند صلاة الجماعة والوضوء ولذلك يستحسن التركيز على الإشراف عند الصلوات ، وعمل حمامات خاصة للطلبة .

3 ـ حدوث شحناء وخصام عند الانصراف بين الطلاب للكثرة ، ولقلة الإشراف ، ولذلك نوصي بعمل جدول مراقبة للمعلمين عند الانصراف .

4 ـ ترك بعض الطلاب الحلقة لعدم سماح الأب بذهاب الابن لمكان بعيد ( خاصة أن الوقت ليلاً وحيث يكون الانصراف بعد صلاة العشاء غالباً ) .

5 ـ أن التركيز على المساجد الكبيرة يحرم بعض المساجد من بركة تحفيظ القرآن الكريم والعناية به

6 ـ وجود بعض الأحياء لا يسكنها إلا قبيلة معينة أو جنس معين ولا يرغبون بالخروج من حيهم إلى غيره .

7 ـ حصر الحلقات في مسجد واحد من مساجد الحي قد يثير حفيظة الأخرى في نفس الحي .

8 ـ عدم وجود مساجد( أحياناً )ذات مساحة كبيرة وضمن تجمعات سكانية كبيرة تفي بالغرض .

9 ـ زيادة النفقات من خلال وضع برنامج لنقل الطلاب وإعادتهم ومن خلال النفقات الإدارية الأخرى .

10 ـ عدم وجود دعم من بعض الأئمة وأهل الحي .

وأخيراً نرى أن أهم عامل في إنجاح فكرة المساجد الكبيرة وجود اهتمام خاص من قبل إدارة الجمعيات والمتابعة المركزة من قبل المسؤولين في الجمعيات ، بالإضافة إلى اختيار الجهاز المتخصص في كل شؤون إدارة أمور المسجد [ إدارياً ، تربوياً ، علمياً ، مالياً ] .

وهذه النقاط المذكورة سابقاً تمثل وجهة نظر فروع الجمعية ، وقد أعد فرع الجمعية بجدة ـ مشكوراً ـ اللائحة المرفقة المنظمة لهذه المراكز .

                                                            لائحة المساجد الكبيرة

المادة 6/1 : تعريف المساجد الكبيرة

هي مساجد كبيرة تضم عدداً كبيراً من الطلاب والحلقات ومجهزة تجهيزاً متكاملاً لتحفيظ كتاب الله تعالى ضمن ضوابط محددة .

المادة 6/2 : ضوابط المساجد الكبيرة
بالإضافة إلى ضوابط المساجد المذكورة في المادة 4/3 الفقرة ( 2 )

1- أن لايقل عدد الحلقات عن ست حلقات ومائة وعشرون طالب ولا يزيد عن تسع حلقات .

2- أن يتوفر مكتب لإدارة المسجد الكبير مجهز بالأثاث اللازم .

3- يفضل أن يتوفر في المسجد الكبير إمكانات مساندة للإدارة ، كوجود حاسب آلي ، ناسوخ ، خط هاتفي .


المادة 6/3 : الإشراف على المساجد الكبيرة
يعين مشرف تربوي ( تابع للقطاع ) على كل ثلاثة مساجد كبيرة ، للإشراف والمتابعة الفنية والإدارية لأمور المساجد الكبيرة ، .كما يعين لكل مسجد كبير وكيل للإشراف الداخلي .

المادة 6/4: مسؤوليات الهيئة الإدارية :

6 /4/أ – مسؤوليات المشرف التربوي :

- يتولى المشرف التربوي الإشراف والمتابعة الفنية والإدارية لأمور المساجد الكبيرة التي تتبعه .

- يلتزم المشرف التربوي بدوام يوم كامل في كل مسجد كبير أسبوعياً .

- يحضر المشرف التربوي اجتماع المعلمين الشهري .

- يعقد المشرف التربوي اجتماعاً كل أسبوعين مع وكلاء المساجد الكبيرة التي تتبعه .


6/4/ب - مسؤوليات الوكيل :

1- الوكيل مسئول عن توجيه حلقات المسجد إدارياً ، وعن مراقبة سير الدراسة في الحلقات .

2- يجب على الوكيل توجيه السلوك العام للمعلمين والطلاب ، وأخذ الجميع بما يوجبه الدين الإسلامي الحنيف ، والمحافظة على الصلاة وتأديتها جماعةً في المسجد .

3 - الوكيل رئيس اللجنة الإدارية وجميع المجالس واللجان التي تعقد داخل المسجد بصفة دائمة أو مؤقتة .

4 – الوكيل هو المرجع لجميع المعلمين والطلاب داخل المسجد ، والمسؤول عن إعداد التقارير الدورية عن سير الدراسة في الحلقات ، والإحصائيات الشهرية والفصلية والسنوية . كما هو المسؤول عن المعلمين وأعمالهم ومواظبتهم ، وتنظيم السجلات وتنفيذ التعليمات التي ترد للمسجد من القطاع أو من إدارة الجمعية ، وإبلاغ المعلمين بما يخصهم من تعاميم وأنظمة ، والإشراف على تطبيق لائحة الاختبارات ونظمها .

6 – على الوكيل العناية بالنواحي الصحية للمعلمين والطلاب ، والعمل على نظافة المسجد .

7 – الوكيل مسؤول عن تسجيل الطلاب ، وتطبيق شروط التسجيل ، وإعداد السجلات .

6/4/ج – مجلس المعلمين :

يتألف في كل مسجد كبير مجلس للمعلمين ، يتكون من : الوكيل رئيساً ، وعضوية هيئة التدريس بالمسجد . ويجتمع المجلس خارج الدوام الرسمي آخر كل شهر للنظر في :

1- سير الدراسة والتدريس بالمسجد وإبداء الاقتراحات اللازمة .

2- البحث عن الحلول المناسبة للمشاكل العارضة .

3- مناقشة أمور المسجد بصورة عامة .

كما يجتمع المجلس بدعوة من الوكيل في اجتماعات استثنائية للنظر في المستجدات التي يرى عرضها على المجلس كلما دعت الحاجة لذلك .


6/4/د – اللجنة الإدارية :

تتألف من الوكيل رئيساً ، وعضوية اثنين من المعلمين ، وتجتمع كلما دعت الحاجة للنظر في القضايا المستعجلة والتحقيق فيها ، وحل المشكلات التي تحدث بين الطلاب وغيرهم من العاملين بالمسجد .

المادة 6/5:

ترتبط المساجد الكبيرة بصفة مباشرة بالقطاع الذي تتبعه جغرافياً .


المادة 6/6 :

في حالة ارتقاء المسجد الكبير إلى مركز مسائي يمنح العاملون فيه مميزات السلم الوظيفي للمراكز المسائية ، وينقل الإشراف عليه إلى قطاع المراكز المسائية .

المادة 6/7 :

تتقيد المساجد الكبيرة بالأنظمة الخاصة بالحلقات فيما لم يذكر في هذا الفصل .


                                                       والله الموفق ؛؛؛

 
ترتيب الصفحة : 0.00 (0 صوت)
صوت للصفحة
العودة للقسم | العودة الي الصفحة الرئيسية
 
     

تطوير وإدارة إبراهيم

a1_5@hotmail.com